الاثنين، 30 أبريل 2018

الحث على تربية األطفال وتعليمهم على الآداب الشرعية

من Free Scripts
الحث على تربية األطفال وتعليمهم على الآداب الشرعية
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ، 
أما بعد :
فيا أيها الإخوة نتكلمُ في هذه الليلةِ عن موضوعِ تربية الأولادِ على الآدابِ الشرعية، وسيكونُ الكلامُ في النقاط التالية :
1- أهميةُ الموضوع.  
2- مفهومُ التربية.  
3- جوانبُ التربية.   
4- المؤسساتُ التربوية.
5- الحثُ على تربيةِ الأولاد.   
6- كيفيةُ تربية الأولاد .   
7- بم يتمُ الوصولُ إلى التربية .

أولاً : أهميةُ الموضوع  
التربيةُ عملٌ شاق، وجهدٍ يحتاجُ إلى وقت، وهي مهمةٌ ليست جديدة ، وهي عملٌ فاضل . وتبرزُ أهميةُ الكلام في هذا الموضوع في النقاط التالية :
1- الاقتداءُ بالرسول- صلى الله عليه وسلم- والصحابة ومن بعدهم من السلف الصالح في تربية أتباعهم، وبمعرفةِ كيفيةِ تربيتهم لأتباعهم يتمُ التعرف على كيفية تربيتنا لأولادنا.
2- الوضعُ الحالي للأمة : فالناظرُ لواقعِ الأمة يجدُ وضعاً سيئاً لم يمر عليها طوالَ الأزمنةِ المتقدمة، لقد أوشكت أن تعدم كثيرٌ من المبادئِ الإسلامية في بعض البلدان الإسلامية، وبالتربية يمكنُ معالجةُ هذا الوضع. 
3- بالتربية يتمُ إيجادُ الحصانة الذاتية لدى الولد، فلا يتأثرُ بما يقابلهُ من شهوات وشبهات؛ لأنَّها تقوى مراقبته لله فلا ينتهك حرمات الله إذا خلا بها، ولا يتأثرُ بالشهوات التي تزينت في هذا العصر تزيناً عظيماً فأصبحت تأتي للمسلم ولو لم يأتها، ولا بالشبهات التي قد تطرأ على عقله .
4- التربيةُ مهمة لتحمل الشدائد والمصائب، والفتن التي قد يواجهها الولد في مستقبل حياته .
5- التربية تهيئ الولد للقيام بدوره المنوط به ؛ دوره لنفع نفسه ونفع مجتمعه وأمته.
6- تتبين أهميةُ التربيةِ من خلالِ وجودِ الحملةِ الشرسة، لإفسادِ المجتمعِ من قبل أعداء الإسلام، فوجودُ هذه الحملة لابد أن يُقابل بتربيةٍ للأولادِ حتى يستطيعوا دفعها عن أنفسهم ومجتمعهم .
7- التربيةُ تحققُ الأمنَ الفكري للولدِ، فتبعدهُ عن الغلو، وتحميهِ من الأفكارِ المضادةِ للإسلام، كالعلمانية وغيرها. 
8- التربيةُ مهمةٌ لتقصيرِ المؤسساتِ التربويةِ الأخرى، في أداء وظيفتها التربويةِ كالمدرسة والمسجد .
9- إن وُجود بعضُ الأمراضِ التي انتشرت في الأمةِ سببهُ التقصيرُ في التربية أو إهمالها، فالسفورُ والتبرجُ والمخدرات والمعاكسات وغيرها انتشرت بسبب الإهمال في التربية أو التقصير فيها .
10- التربيةُ وسيلةٌ للوصول بالولد إلى المُثل العليا، كالإيثار والصبر وحبِّ الخير للآخرين .

ثانياً : مفهومُ التربية :
تنشئةُ المسلمِ وإعدادهُ إعداداً كاملا ًمن جميع جوانبه، لحياتي الدنيا والآخرة في ضوء الإسلام،  وإن شئتَ قُل: هي الصياغةُ المتكاملةِ للفرد والمجتمع على وفقِ شرع الله . 

ثالثاً : جوانبُ التربية :
للتربيةِ جوانب مختلفة، فُهناك التربيةُ الإيمانية، والتربية الخلقية، والتربية الجسمية، والتربية العقلية، والتربية النفسية، والتربيةُ الاجتماعية، والتربية الجنسيةِ وغيرها .
أي لابد أن نفهمَ أنَّ التربيةَ ليست قاصرةً على تربية الجسم فقط، وليست قاصرةً على تعريفِ الولدِ ببعض الأخلاقِ والآداب فقط، بل هي أوسعُ وأشمل من هذا .

رابعاً : المؤسساتُ التربوية :
التربيةُ ليست قاصرةً على الوالدين فقط، فهناك إلى جانبِ الأُسرةِ  المدرسة، وهُناك المسجدُ، وهُناك التجمعاتُ الشبابيةِ سواءً صالحةً أم غيرَ صالحة، وهُناك وسائلُ الإعلام وغيرها، فكلُّ هذه المذكوراتِ يشارك في عملية التربية.

خامساً : الحثُّ على تربيةِ الأولاد :
لقد حثَّ الإسلامُ على تربيةِ الأولاد، ومحاولة وقايتهم من النارِ فقال تعالى : (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً )) ، وقال تعالى : (( وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا )) وقال عز وجل : (( يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلادِكُمْ )) 
. ومدح عبادُ الرحمن بأنَّهم يقولون : (( رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً )) .
ومن السنة يقولُ- صلى الله عليه وسلم-: (( الرجل راعٍ في أهله ومسؤولٌ عن رعيته، والمرأةُ راعيةً في بيتِ زوجها ومسؤولةٌ عن رعيتها)) البخاري ومسلم. وفي الترمذي: (( لأن  يؤدب الرجلُ ولده  خيرٌ من أن يتصدق بصاع )) ضعيف .وفيه أيضاً (الترمذي): (( ما نحل والد ولدا من نحل أفضل من أدب حسن )) ضعيف وفي المسند : (( مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع )) الحديث،
وعند عبد الرزاق وسعيد بن منصور : (( علموا أولادكم وأهليكم الخير وأدبوهم)).
وحرص السلفُ على تربيةِ أبنائِهم، وكانوا يتخذون لهم المُربين المتخصصين في ذلك، وأخبارهم في ذلك كثيرة .
ولاشكَّ أنَّ للتربيةِ أثرٌ كبيرٌ في صلاحِ الأولاد؛  فالأولادُ يُولدون على الفطرةِ، ثَّم يأتي دورُ التربيةِ في المحافظةِ على هذهِ الفطرة أو حرفها (( كلُّ مولودٍ يُولدُ على الفطرة، فأبواه يهودانه، أو ينصرانه، أو يمجسانه )) . والولدُ على ما عودهُ والده.

وينشأُ ناشئُ الفتيـانِ منـَّا  ***  على ما كان عوَّدهُ أبـوه
ومادان الفتى بحجىً و لكن  ***  يعوِدهُ  التدين أقربـوه

والولدُ في صغرهِ أكثرُ استقبالاً واستفادةً من التربية .

قد ينفعُ الأدبُ الأولادَ في صغرٍ  ***  وليس ينفعُهم  من بعـده أدبُ
الغصـونُ إذا عـدلتها اعتدلت  *** ولا يلينُ ولو لينتـهُ  الخشب

فالولدُ الصغير أمانةً عند والديهِ إن عوداهُ الخيرَ اعتاده، وإن عوداهُ الشرَ اعتاده .

سادساً : كيفية تربية الأولاد :
1- اختيارُ الزوجةِ الصالحة، والزوج الصالح :
اختيارُ الزوجةِ الصالحة أو الزوج الصالح، هو الخطوةُ الأولى للتربية السليمة، وتَعرفون حديث : (( إذا أتاكم من ترضون دينهُ وخُلقه فزوجوه)) , وحديث (( فاظفر بذات الدين تربت يداك )) .
2- الدعاءُ بأن يرزقهُ اللهُ ذريةً صالحة،  وهذا قبلَ أن يُرزقَ بالأولاد (( رب هب لي من الصالحين )) .
3- التسميةُ عند الجماعِ للحديث (( لو أن أحدكم إذا أراد أن يأتي أهله قال : بسم الله ، اللهم جنبنا الشيطانَ وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإنَّهُ إن قُضي بينهما ولدٌ لم يضره ُالشيطان أبداً )) .
4- ما يفعلهُ إذا رُزق بمولودٍ من مثل : الأذانُ في أذنِه وتحنيكه وحلقُ رأسه، واختيارُ الاسم الحسن له، والعقيقةُ عنهُ وختانه .
5- الدعاءُ للأولاد بالصَّلاحِ بعد وجودهم، وقد كان الأنبياءُ يهتمون بذلك، فإبراهيمُ يقول : (( وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الْأَصْنَامَ )) ، (( رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي )) , (( رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً )) . 
ويقول زكريا : (( رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ)) .
6- عدم إخافةَ الصبي بالجني والظلام و الحرامي، لاسيما عند البكاء .
7- تمكينهُ من أن يُخالط الآخرين، إذا لم يُخشى عليه منهم. 
8- عدمُ إهانتهِ وتحقيرهِ خُصوصاً أمامَ أخوته وأقاربه، أو الأجانب .
9- ألا يُنادى بألفاظٍ غير طيبةٍ كـ يا غبي .
10- تنبيههُ للخطأِ برفقٍ ولين، وعدمُ معاقبته إذا أخطأ أول مرة .
11- الاعتدالُ في محبةِ الولدِ، بأن تُشعرهُ بمحبتهِ مع عدم التدليل الزائد.
12- أخذُ الاحتياطات عند قدومِ الطفل الجديد.
13- يُسمحُ للطفلِ الأكبر بمساعدةِ أمِّه في إحضارِ ملابس الطفلِ الجديد، ويُسمح له بمُداعبته حتى لا يحقدَ عليه .
14- تحقيقُ العدلِ بين الأولاد.
15- عدمُ السماحِ للابن أو البنت بلبسِ البنطلون بعد عمر السابعة تقريباً .
16- فصلُ البناتِ عن البنين كلٍّ في غرفةٍ مستقلة، أو التفريقُ في المضاجعِ إن كانوا في غرفةٍ واحدة .
17- أن يُعلمَ الاستئذانَ عند الدخولِ على والديهِ وخصوصاً في غرفةِ النوم .
18- إذا كان الولدُ ينامُ عند والديهِ فليحرصا أشدَّ الحرصِ على ألاَّ يراهُما في اتصالٍ جنسي ولو كان صغيراً. 
19- لا تظهر الأمُّ أمامَ أولادها وقد أبدت عن مفاتنها، بارتداءِ ثيابٍ قصيرةٍ أو شفافة، ولا تُلبس بناتها ذلك .
20- تعويدِ الولدِ على غضِ البصر .
21- لا يرى أختهُ أو تراهُ في الحمام، ولا يدخلا الحمام جميعاً .
22- تعويدهُ على عدمِ كشفِ عورته، وعدمِ السماحِ للآخرين بمشاهدتها.
23- عدمُ السماحِ له بالدخولِ إلى النساءِ في الأعراسِ والأسواق النسائية إذا كان ذكراً .
24- لا يُسمح له بمشاهدةِ الأفلامِ والصورِ الخليعةِ والمجلاتِ الهابطة، أو قراءةَ القصص الغرامية.
25- غرسُ العقيدةِ والإيمانِ في نفسه؛ وذلك بما يلي :
أ- تعليمهُ أركانَ الإيمان وأركان الإسلام، والإيمان بالأمورِ الغيبيةِ، كالقبرِ ونعيمه وعذابه، وأن هناك جنة ونار .
ب ـ تنميةُ المراقبة لله عنده (( يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ )) .  
ج ـ لفت انتباهَهُ إلى قُدرةِ اللهِ المطلقةِ في كلِّ شيء. 
إذا رأى البحرَ قال: من خلقه؟من الذي خلقَ الجبالَ العظيمةِ والحيوانات الكبيرة ؟ وهكذا .
د ـ تنميةُ محبةِ اللهِ وخوفهِ في نفسه؛ وذلك بإسداءِ كلِّ نعمةٍ إلى اللهِ، والتحذيرُ من عقابِ الله، والتخويفُ منه. 
هـ ـ على الأعمالِ الصالحة، بتعليمهِ الصلواتِ والقرآن، والخشوعُ فيهما والأذكار ونحو ذلك. 
و ـ قراءةُ بعض آياتِ وأحاديث الترغيبِ والترهيب، وشرح ما يتيسر. 
ز ـ تسجيلهِ في حلقةٍ من حلقِ تحفيظ القرآن، ومتابعتهِ في ذلك.
ح ـ اصطحابهُ لزيارةِ المقبرة، أو زيارة المستشفى .
26- غرسُ الأخلاقِ الحميدةِ في نفسه :
أ ـ يربيهِ على الصدقِ والأمانة، والاستقامةِ والإيثار، ومساعدةِ المحتاج، وإكرامِ الضيف، وغير ذلك من الصفات الحميدةِ المعروفة .
ب ـ يربيهِ على تجنبِ الأخلاق الرديئةِ من مثل الكذب، والسبِّ والشتائم والكلمات القبيحة.
ج ـ قراءةُ بعضِ الأحاديثِ التي تُرغبُ في مكارمِ الأخلاق وتنهى عن سفا سفها .
27- تربيتهُ على مُراعاةِ حقوقِ الآخرين :
فيُربى على مُراعاةِ حقوقِ الوالدين، فلا يمشي أمامَهما ولا يناديهما بأسمائهما مجردةً هكذا، بدونِ كلمةِ أمي أو أبي، ولا يجلسُ قبلهما، ولا يتضجرُ من نصائحهما، ولا يُخالفُ أمرهما، ولا يبدأُ بالطعامِ قبلهما، وأن يدعو لهما ولا يرفع صوته أمامهما، ولا يقاطعهما أثناء الكلام، ولا يخرجُ إلا بإذنهما، ولا يزعجهما إذا كانا نائمين، ولا يمدُّ رجليه عندهما، ولا يدخلُ قبلهما، ويُلبي نداءَهما بسرعة، إلى غيرها من الآداب مع الوالدين .
وأُنبهك أيَّها الوالدُ إلى نقطةٍ وهي :لا تربطُ احترامُ ولدك لك بكثرةِ ما تعطيه، وإنَّما اربطهُ بحقكَ عليه الذي شرعه الله.
بعضُ الأمهات تطلبُ من ولدها أن يحترم أباهُ تقولُ : هو الذي اشترى لك وفعل وفعل ....) 
كما يربيهِ على صلةِ الرحم، وحقِّ الجارِ، وحقِّ المُعلم، وحق الصديق، وحقِّ الكبيرِ ونحو ذلك .
28- تربيتهُ على التزام الآداب الاجتماعية  فيراعي آداب الطعام وآداب السلام وآداب الاستئذان وآداب المجلس وآداب الكلام وغيرها من الآداب وليس المجال مجال ذكر هذه الآداب فبإمكانك الرجوع إلى الكتب ومعرفتها .
29- تربيتهُ على الأمرِ بالمعروفِ والنهي عن المنكر؛ ويتمُ ذلك بالتغلبِ على الخجلِ والخوف. 
30- تهيئةُ المدرسةِ الصالحة، والرفقةُ الصالحة، والتعاونُ معهما في تربية الولد .
31- تربيتهُ على الثقةِ بالنفس، بتعويدهِ الجرأةِ والشجاعةِ والصراحة، وإعطاؤهُ حريةَ التصرفِ، وتحملُ المسئوليةِ، وممارسةُ الأُمور على قدرِ نموه،  وأخذُ رأيهِ ومشورتهِ، وتعويدهُ على أنَّهُ لا يلزمُ أن يُؤخذ باقتراحهِ أو رأيه.
32- التربيةُ على التضحيةِ لهذه الأمة، واحتسابُ الأجرِ عند الله .
33- التربيةُ على ضبطِ النفسِ عند الغضب،  وتجنبهِ أسبابَ الغضبِ إذا كان صغيراً حتى لا يصبحَ الغضبُ له عادة .
34- مراعاةُ استعداداتِ الولد: فبعضُ الأولادِ قد لا ينجحُ في الدراسة، فإذا كان الأمرُ كذلك فوجِّههُ إلى ما يمكنُ أن يحسنه، بعضُ الآباءِ يجعلُ نجاحَ الابنِ وفشله متوقفاً على نجاحهِ وفشله في الدراسة فقط،  فالدراسةُ عندهُ هي الطريقُ الوحيدِ للنجاح والفشل، ولاشكَّ أنَّ هذا خطأ، فرُبما يفشلُ الابنُ  في الدراسةِ ولكنَّهُ ينجحُ في شيءٍ آخر، فلابُدَّ أن تراعى استعدادات الابن.
35- تجنيبهِ الميوعةِ والانحلال والتخنث .
36- تعويدهِ على الاخشوشان وعدمُ الاستغراق في التنعم.
37- تحذيرهُ من التقليدِ الأعمى .
38- نهيهِ عن استماع الموسيقى والغناء.
39- ملءُ فراغه بما ينفعه .
40- اختيارُ الأصدقاءِ الطيبين له .
41- تعليمهُ سيرةَ الرسول _ صلى الله عليه وسلم _ وسيرة السلف الصالحِ للاقتداءِ بهم .
42- تعليمه ما يحتاجه من العلوم الشرعية والقصائد الأدبية الجميلة .
43- تعليمهُ أحكامَ البلوغ؛ فتعلم ابنك الاحتلامُ وما يترتبُ عليه، والأمُّ تُعلم بنتها أحكامَ الحيضِ، إننا نسمعُ كثيراً أسئلةً من بناتٍ حضنَ ولم يُخبرن أهليهنَّ، فحصلَ منهنَّ أخطاء، كأن تطوفُ أو تصومُ وهي حائض، ثم تسأل ماذا عليها الآن بعد أن كبُرت، ولو أنَّ الأمهات انتبهنَّ لهذهِ النقطةِ لكان عند البنتِ المعرفةِ المسبقةِ بهذا الحيضِ وأحكامه .
44- الكشفُ للولدِ عن مخططاتِ أعداءِ الإسلام.
45- الإشادةُ بحضارةِ الإسلامِ، وبثَّ روحُ الشوقِ عند الولدِ لإعادتها .
46- تعويدُ الولدِ على حفظِ الوقت .
47- التدرجُ في التأديب .
48- إيجادُ التصوراتُ الصحيحةِ عند الولد؛ فهُناك مفاهيمٌ يجبُ أن تُفهمَ الفهمُ الصحيح، إذ إنَّ الفهمُ الخاطئ لها يوقعُ في الخلل، ومن ذلك مفهومُ العبادةِ التي يحصرها كثيرٌ من المسلمين في العبادات التي لا يتعدى نفعها إلى غير فاعلها، وهذا لاشكَّ أن هذا خطأ،  فالعبادةُ أشملُ من هذا، فالأمرُ بالمعروفِ والنهي عن المنكر عبادةً وليس تدخلاً في حُريات الآخرين، بعضُ الآباءِ إذا رأى ابنهُ يأمرُ بالمعروف أو ينهى عن المنكر، قال له: مالك وللناس عليك بنفسك فقط . 
49- إيجادُ القنا عاتِ المتأصلةِ  في النفس بالمعتقداتِ والأفكار الإسلامية، من مثل الحجاب، فتقتنعُ البنتُ به، وأنَّهُ إنِّما ترتديه امتثالاً لأمرِ الله، لا تقليداً للأُمهات، وإذا كان الشيءُ المأمورُ به شرعا،ً إنَّما يُعملُ تقليداً فقط، ويجعلُ من العاداتِ والتقاليد فقط، فإنَّه سرعان ما يترك.
وعندما أقولُ ما سبق، لا أقصدُ أنَّهُ يلزمُ أن يقتنعَ المسلمُ بتعاليم الله، وتدخلُ مزاجهُ وعقله، لا؛ لأنَّ اللهَ سُبحانه هو الذي شرع هذه التعاليم، وهو أعلمُ بما يصلحُ للناس، وليس الناسُ بعقولهم القاصرة يحكمون على هذه التعاليم، ومدى صلاحيتها لنا.
وإنَّما الذي أقصدهُ، أن يعملها الإنسانُ وهو يعلمُ أنَّها من الله، وأنَّهُ يعمُلها لله لا لغيره.
50- حثُ البالغين على الزواجِ قدر المستطاع، وتذليلُ عقباته، فإن لم يكن فيحثون على الصيام.
51- إبعادُ الأولاد عن المثيرات الجنسية .
52- تقويةُ الصلةِ بينك وبين ولدك، حتى تجعلهُ يعدُكَ صديقاً له، بالإضافةِ إلى كونك أباً، وهذا يتمُّ بالبشاشةِ معه، وممازحتهُ، وبما سبق أن ذكرنا من النقاط السابقة. 
53- عدمُ إغداقِ المال عليه، بحيثُ يتوفر له المحرمات، وعدمُ التقتيرِ عليه بحيث يضطرُ إلى السرقة 
54- الانتباهُ  للسيارةِ وشرائها له، إذ قد تكون سبباً لانحرافه. 
55- أحذر التناقض عندهم، ووفِ لهم بما تعدهم به.
56- جالسهم، واسمع لهم، وأشعرهم بأهميتهم .
57- عاقبهم إذا لزم الأمر .
58- إعانتهم على برِّك.
59 - لا تُجبر ولدك على أن يكون مثلك في الوظيفة، أنت عسكري فلابُدَّ أن يكون هو كذلك .
60 - لا تبث فيهم روحَ الخوفِ من المستقبل، وتحصرَ الرزق في الوظيفة، ولا يعني هذا إهمالُ توجيههِ وإرشاده إلى أهميةِ الدراسة .
أريدُ أن أهمس في أذنكَ همسةً قبل أن أنتقلَ إلى الفقرةِ التالية، وهي :أنت تُحبُ أن يصلحَ أولادك ويبروك، فإن أردت برهم لك فبر بوالديك.

سابعاً  بم يتمُ الوصولُ إلى التربية :
أو ما الوسائلُ التي نسلُكها لتحقيق الأشياءِ المذكورةِ سابقا.
لتحقيق ما سبق نحتاجُ إلى ما يلي :
1- القدوةُ الحسنة : وهي من أقوى وسائلُ التربية تأثيراً؛ وذلك لأنَّ الولدَ ينظرُ إلى مربيهِ وماذا يعملهُ ويستفيدُ من فعله أكثر من قوله، فالولدُ إذا رأى مربيهِ ينهاهُ عن شيءٍ ثم يفعلهُ، كيف ينتهي الولد عن هذا؟ والمفترضُ أن يكونَ المربي قدوةً لمن يربيهم، فمثلا: إذا أذَّنَ أسكت للترديد مع المُؤذن، وبسرعةٍ توضأ، وخذهم معكَ  للصلاة، إذا كلمَّ أحدهم في الهاتفِ لا تقُل لهم قولوا إني غيرُ موجودٍ، فتعودهم على الكذب .
 والقدوةُ تكونُ في الأبوين، وفي الرفقةِ الصالحةِ، وفي المعلم. 
فإذا كان أولئكَ قدوةً صالحةً لمن يُربونهم، أنتجت تربيتهم إنتاجاً سليماً صالحاً، وأمَّا إن كانوا بالعكس، ويُخالفُ قولهم فعلهم فلن يستفيدَ المُتربي منهم شيئاً إلا التناقض، وكذلك القدوةُ تكونُ في الأخِ الأكبر، ولذا ينبغي التنبهُ للمولودِ الأول، فيهتمُ بتربيتهِ اهتماماً كبيراً، لأنَّهُ سيكونُ قدوةً لأخوته الذين يأتون من بعده.
2- المراقبة والملاحظة : ينبغي ألا يغفلَ الوالدُ عن ولدهِ، بل يلاحظهُ ويراقبهُ دون أن يشعر الولدُ، سواءً كان الولدُ ابناً أو بنتاً، فيراقبُ ذهابهُ للمدرسةِ ورجوعه منها، ويراقبُ كتبهُ ومكتبته، وأدراجهِ وغيرَ ذلك، وليكُن هذا بشكلٍ سريٍ جداً ،ولا أقصدُ بالمراقبةِ أن تكون مجهراً على تصرفاتهما، ولكن المطلوبُ عدمُ الغفلةِ، وأيضاً أن تكونَ المراقبةُ من بعدِ دون أن يشعر الولدُ بهذا.
3- التحذير : يحذرهُ من المعاصي على مختلفِ أنواعها التي يمكنُ أن يقعَ فيها، ويحذِّرهُ من الشرِّ وأهله، وأسبابِ الوقوع فيه، وأساليبُ أهلهِ في إيقاع غيرهم فيه، كأن يُحذِّر ابنتهُ عندما تسمع معاكساً أن تردَّ عليه، أو أن تفتحَ لهُ مجالاً ليكلمها، بل تُعلم أن تُغلق السماعةَ مباشرة.
4- التلقين : بأن يُلقنهُ مثلاً السورِ من القرآن، وبعضَ الأحاديثِ والأدعية والأذكار، وماذا يقول لوالديهِ إذا رآهما؟ وماذا يقولُ للضيفِ إذا قدم وهكذا؟!.
5- لتعويد : أن يعودهُ على ما يُريد؛ يعودهُ أنَّهُ يُبكر إلى الصلاة، يعودهُ على أن الاثنين يصام، يعودهُ مثلاً على القيام قبل الفجر ولو قليلاً ، يعودهُ على أنَّهُ يقرأُ القرآن يومياً وهكذا .
6- الترغيبُ والترهيب : بأن يُشجعه أحياناً بالكلمة الطيبة، وبالهدية أحياناً، وقد يلجأُ إلى ترهيبهِ وإخافتهِ من فعل شيءٍ أو ترك شيء .
7- الموعظة : يعظهُ بأسلوبٍ جيد، كأن يبدأَ بالاستعطاف؛  يا بُني ويا بنتي، وربَّما يقصُّ عليه قصةً فيها عبرةٌ وعظة،  وربَّما يستعملُ معه السؤالُ والجواب؛ كأن يقولَ ألا تريدُ الجنة، ألا تخافُ من النار، ويمكنهُ أن يغتنمَ المناسبات، ويستفيدَ من المواقف، كأن يرى زحاماً شديداً فيذكرهُ بالقيامةِ، أو يراهُ فرحاً بنتيجةِ الامتحان فيقولُ له مثلاً : وإن شاء الله ستفرحُ في الآخرة أيضاً مادُمت تُطيعُ الله،  وهكذا، وينبغي الاقتصادُ في الموعظة وعدمُ الإكثارُ منها لئلا يملَّ الولد.
8- القراءة : سواءً تقرأ عليهِ وعلى الأسرةِ شيئاً مفيداً من مثل سيرةَ الرسول _ صلى الله عليه وسلم _ وسيرةَ السلف الصالح، أو بعضَ القصصِ المُفيدةِ ونحو ذلك، أو هو يقرأُ بتشجيعٍ منك، وتوفيرٌ للكتب .
9- زرعُ مراقبةِ الله في نفسه : حتى يشعرُ أنَّ عليه رقيباً في كل أحواله، وبهذا يعملُ العمل الجميل ولو لم ترهُ، ويتجنبُ العمل القبيح ولو لم تره .
10- العقوبة : قد يلجأُ إليها المُربي بعد أن يستنفدَ التوجيهَُ والإرشادُ والوعظُ والهجر، وهذا الضربُ يراعى فيه التدرجُ من الأخفِ إلى الأشد، وأن لا يُعامل الولد دائماً بالعقوبة، وألا يعاقبَ من أولِ زلة، وألا يجعلَ عقوبات الأخطاء متساويةً مع اختلاف الأخطاء صغراً وكبراً، بل لابُدَّ أن تختلفَ العقوبة من خطأ لآخر . ثم يتجنبُ المواضعَ الخطرةِ كالرأس والوجه، وأيضاً لا يوكلُّ مُهمةَ الضربِ لغيرهِ، كأن يجعلَ أخاهُ الأكبرُ هو الذي يضربه، لأنَّ هذا يزرعُ بينهم العداوةَ والبغضاء، ثم إذا استقام الولدُ على الطريق فليلزم أن يبسط له الوالد، ويهشُ لهُ، ويتلطفُ معهُ، ولا يستمرُ على غضبه عليه.
11- معرفةُ طبيعة المراهق، وكيفية التعاملُ معه .

ثامناً : أخطاءٌ في تربيةِ الأولاد :
هُناك بعضُ الأخطاءِ التي يرتكبُها بعضُ المربين في تربيتهم لأولادهم، نمرُّ على شيءٍ منها بشكلٍ سريع، من هذه الأخطاء :
1- الطردُ من البيت : 
قد يلجأُ بعضُ الآباءِ للتخلصِ من أذى ولده وعدم طاعتهِ له بأن يطردهُ من البيت، ويتوعدهُ بأن لا يقتربَ من البيت، ويقولُ : مادمتَ أنك لا تُطيعني، ومادمت عاصياً للهِ، فاذهب إلى من تشاء، فأنا لستُ بأبيك، وأقولُ هذهِ الطريقةُ هل هي صحيحة في هذا الزمن ؟
أيَّها الأخوة :
 لنُقارنَ بين مفسدةِ جلوسهِ في البيتِ مع استمرارِ نُصحهِ وتحذيرهِ، وبين مفسدةِ طردهِ من البيت.
إذا طُرد من الذي سيؤويه ؟ بالتأكيد أن الذي سيؤويهِ أصدقاؤهُ الأشرار، وهل هؤلاءِ الأصدقاء سيلومونه ويوبخونهُ على أنَّهُ عصى والديه، وعصى قبل ذلك ربَّهُ حتى استحق الطرد ؟
الحقيقة أنَّهُ إن لم يجد التشجيعُ منهم فلن يجدَ منهم التقريع، وإذا كان معهم فلا شكَّ أن معاصيه ستزيد، قد يتعرفُ على المخدرات بدلاً من شربهِ الدخان الذي كان يضايقك، سيتعرفُ على السفرِ للخارج، سيتعرفُ على السرقةِ إذا احتاج للنقود .  
أيَّها الأخوة :
 إنَّ هذا العصرُ ليس كسابقه، في العصرِ السابق عصرُ الآباءِ والأجداد، لو طُردَ الولدُ من البيت فلن يذهب بعيداً عن قريته، لعدم توفرِ وسائل المواصلات، ولو وُجدت وسيلةُ مواصلات فلن يجدَ من يحملهُ إلاّ بنقودٍ ولا يملكُ هو هذه النقود، فيبقى في القريةِ، وإذا وُجد في القرية فسيجدُ من يؤنبهُ ويقرعه، ولا يجدُ من يؤويهِ مما يسببُ له الجوعُ لأنَّهُ لن يجدَ من يطعمهُ، فكلٌٌ عاجزٌ عن نفسه ومن يعول، فكيف يعولُ الآخرين ؟ ولذلك فإن طردهُ في هذه الحال سيجدي ويعطي نتيجةً بخلافِ العصر الحاضر.
وإذا عرفت هذا عرفت السبب الذي من أجلهِ يقترحُ كبارِ السن على أولادهم، أن يطردوا أولادهم من البيت إذا كانوا عاقِّين، لأنَّهم يَقيسون هذا العصر على العصر السابق.
2- تدخل الآخرين في تربيةِ الوالد لولده :
كأن يسمح الوالدُ بتدخلِ الجدِّ في تربيةِ الولد، نعم الجدُّ لهُ حقهُ واحترامهُ، ولابُدَّ أن يُربى الولدُ على طاعتهِ ومحبتهِ واحترامهِ وإجلاله، لكن تدخلُ الجدِّ قد لا يُعطي نتيجةً حسنة، وذلك لأنَّ الجدَ سيعطيك تجاربهُ وخبراته السابقة، التي قد لا تُناسبُ هذا العصر؛ مثلاً : الجدُّ يرى أنَّ الوسيلةَ الوحيدةِ لإصلاحِ الولد هي ضربهُ وعدمُ إعطائِه شيئا وهذا خطأ .
لكن لابُدَّ من التنبهِ إلى شيءٍ، وهو أن هذا الكلامُ لا يعني أن نلغي دور الجدِّ تماماً، لا، بل ليكن الاستفادةَ منهُ في الأشياءِ الصحيحة، كأن يُربي حفيدهُ على الكرمِ الذي كان موجوداً سابقاً في عهدهم أكثر من وجوده الآن، وعلى حُبِّ مساعدةِ الآخرين، ونحو ذلك من الأخلاق التي تستفادُ من الجد .
3- السفرُ بعيداً عن الأولاد ، خصوصاً في فترةِ المراهقة : 
وربَّما يذهبُ بسببِ الانتداب من قبلِ العمل، أو يذهبُ مثلاً إلى مكة في رمضان ويتركُ أولاده، وربَّما يوكلُّ إلى غيرهِ مهمةُ التربية، كأن يقولُ للأخ الأكبرِ انتبه لأخوتك، وهذا خطأٌ من الوالد.  إنَّ وجودَ الوالد ليس كعد مه، وهيبتهُ ليست كهيبةِ غيره، وربما في سفرك يتعرفُ أولادُكَ على أنواعٍ من المفاسد التي لا ترضاها، ولا تكتشفها أثناءَ وجودك القصير عندهم.
4-عدمُ فتح المجال للولدِ للترفيه والالتحاق مع شبابٍ صالحين : 
يريدهُ دائماً في البيت، أو دائماً معه في السيارة، ورُبما ذهبَ به إلى زملائِه الكبار، الولدُ لا يرتاحُ إلا لمن هُم في سنه، وهذا ليس عيباً فيه، ولذلك فعليكَ أن تختارَ لولدك الرفقة الصالحة، التي تُعينُ ولدك وتدلهُ على الخير .
5-إرسالُ الولد للخارج بحجةِ الدراسة، مع أنه لم يتزوج، وهذا لاشك أنَّهُ خطأ إذ فيه خطرٌ على الولد، فهو إن لم ينحرف في المجتمعِ المفتوح التي تنتشر فيه المعاصي، فسيُعاني من الضغطِ الرهيبِ عليه في هذا المجتمع؛ فإذا رأى منظراً مثيراً للشهوةِ أين سيصرفها؟ هل سيعصي اللهََ أم يكبتها؟ وحصول هذا وهذا مضرٌّ به. 
6- الاستهتارُ برأي الولدِ وعدم الاهتمام به:
بل رُبما أحياناً قد يقولُ لهُ : حتى أنت بدأت تتكلمُ ويكون لك رأي، الرأي الأول والأخير لي .
نعم يا أخي: لك الرأيُ والاحترام، لكن عوِّد ابنك على إبداءِ رأيه واحترامه، ولا يلزم أن يكون رأيُ الابن هو الصائب، لكن على الأقل يشعرُ أنَّ لهُ أهمية .
7- أمرهُ بالسكوتِ عند الرجال : 
وهذا أحياناً قد يكونُ مفيداً إذا كان الولدُ صغيراً ولا يحسنُ الكلام، أو عندما لا يُطلبُ منه الكلام، أو لا يجدُ فرصةً للكلام فيقاطع الآخرين، لكن عندما يجدُ فرصةً للكلام دون مقاطعةِ الآخرين، وبالأخذِ بآداب الكلام، فلماذا يُمنعُ من الكلام ؟ 
8- أمرُ الآباءِ أبناءَهم الذكور بعدمِ رفعِ سماعةَ الهاتفِ :
إذا كانت الأمُّ قريبةً من الهاتف، وهذا فيه تحطيمٌ لشخصية الابن.
9- تحقيرُ أمهِ والاستهتارُ بها وهو يسمع :
لأنَّهُ في هذه الحالةِ إمَّا أن يكرهك لأنَّكَ احتقرت أُمه، وأنت في موضعِ قوةٍ وأُمهُ ظهرت في موضعِ ضعف، ويظهرُ له أنَّها المظلومة، أو أنَّهُ يكتسبُ هذه الصفةُ منك، فلا يحترمُ أُمه، وبالتالي فلا يطيعها في سبيلِ تربيته، فتكونُ أنت الخاسر إذا فقدت مساعدةَ الأم في تربيته .
10- تعييرهُ بأخواله :
 كأن يتندرَ الأبُ بأخوالِ ابنهِ، ويتهمهم بعدمِ الرجولةِ ونحو ذلك، وهذا خطأٌ وينطبقُ عليه الكلامُ السابق.
11-عدمُ احترام أصدقائِه، وإذا كلموا في الهاتف قال لهم : إن فلاناً غيرَ موجود، مع أنَّ الابن يسمعُ هذا، إن كانوا أصدقاءَ سُوءٍ فنعم، وتُخبر الولد بسببِ تصرفك هذا، وتقنعهُ بهذا الأسلوب . وبالنسبةِ للبنت تُعلم وتُقنع بأن إطالةَ الكلام في الهاتف مع صديقاتها غير جيد، وتُحذر من هذا بأسلوبٍ حكيم، كأن يقولُ: يا ابنتي، عندما تطيلين المكالمةِ رُبَّما يُكلمنا أحدٌ فيجدُ الخطَّ مشغولاً، ظنَّ أن هُناك من يُغازلُ بهذا البيت، فيؤذينا بالاتصال وهكذا .
12- استخدامُ الضربِ مع أولِّ زلةٍ أو خطأ دون توجيه وإرشاد.
13- توحيدُ الضربِ في أي خطأ :
 والمفترضُ أن يكون لكلِّ خطأٍ ما يناسبه من الضرب .
14- استمرارُ هجرهِ بعد أن صلحت حالهُ أو قدَّمَ اعتذاره .
15- تركُ إيقاظهِ للصلاة وإهمالهِ بحجةِ هجره .
16-المفاضلةُ بين الأولادِ : 
وذلك بالمقارنةِ السيئةِ بينهم، كأن يصفَ أحدهم بالذكاءِ والآخر بالغباء، أو يهتمُّ بأحدهم ويهملُ الآخرين، فهذا مثلاً يُعطى ويُداعب ويُقبّل ويُحمل والآخر لا، أو بالإعفاءِ عن هفوةِ الولد المحبوب ومعاقبة الآخر.
 17- الكذبُ على الطفلِ بحجةِ إسكاته من البكاءِ، أو لترغيبهِ في أمرٍ : 
كأن يقول : اسكت وأذهبُ بك إلى المكان الفلاني، وأشتري لك الشيء الفلاني، ولا يفي بذلك فيعُودُ الطفلَ على الكذب وإخلاف الوعد.
18- الدفاعُ عن الولدِ بحضرته :
 كأن تُدافعَ الأمُّ عن ولدها عندما يلومُهُ أبوهُ، وتقولُ هو أفضلُ من غيره، هذا الكلامُ لا يصلحُ عندما يكونُ الولدُ يسمع . 
19- المبالغة في إحسانِ الظنِّ بالولد :
مما يُؤدي إلى الغفلةِ عنه.
20- المبالغة في إساءةِ الظنِّ بالولدِ : 
مما يجعلهُ رُبَّما تجرأَ على المعصية.

تاسعاً : مظاهرُ غير مرغوبةً في الأولاد :
هذه المظاهرُ إمَّا أن تكون غيرَ مرغوبةً شرعاً أو غير مرغوبة طبعاً، من هذه المظاهر :
1- الخوفُ والجبن : بحيث لا يصعدُ للدورِ الثاني إلا ومعهُ أحد، ولا يستطيعُ أن ينامَ إلاَّ والنورُ مفتوح، وهذا قد يكونُ بسببُ إخافةِ أُمهِ له عند بكائِه بالجني أو الحرامي، أو يكونُ السبب الدلالُ الزائد له.
2- الشعورُ بالنقصِ بسببِ كثرةِ التحقيرِ له وإهانته، أو بسبب عاهةٍ جسديةٍ فيه، أو بسببِ عدمِ تحميله المسؤوليةِ وتعويده على الثقة بالنفس.
3-الخجل: بحيث لا يجرؤُ على الكلامِ ولا يُطيق مشاهدة الأجانب، ولذا يُعوَدُ الطفلُ على الاجتماع بالناسِ، ويُمكن أن يأخذهُ أبوهُ معهُ في زيارةِ الأقارب .
والخجلُ أيَّها الأخوة غير الحياء ؛ فالحياءُ محمود، وأما الخجلُ فهو انكماشُ الولدِ وانطواؤهِ عن ملاقاةِ الآخرين، وليس من الخجلِ أن تعودَ الطفلُ على عدمِِ مقاطعةِ الكبير، أو تعودهُ على عدمِ الجرأةِ على المعصية .
4- سرعةُ الغضبِ : يغضبُ الولدُ لأيِّ سبب، والذي ينبغي أن يُجنب الولدُ الغضبَ في بدايةِ حياته حتى لا يصبح لهُ عادة .
5- عدمُ احترامِ العاداتِ والتقاليدِ التي اعتاد أهلُها عليها وليست مخالفةً للشرع .
6-الحسدُ لأخوته : وذلكَ لأنَّهُ يخافُ أن يفقدَ دلالهُ وامتيازاته  إذا ما جاءَ مولودٌ جديد، أو لتفضيل أخوته عليه.
7- الميوعة : وهذه من أقبحِ المظاهرِ التي انتشرت،  تجدُ الابنُ يتخنفس في مظهرهِ، ويتخلعَ في مشيتهِ، ويتميع في منطقه .
8- عقوقُ الوالدين : وقد انتشرت في هذا العصر، فعدمُ تلبيةِ طلبات الوالدين، وعدمُ احترامهم وتقديرهم أصبح شيئاً معتاداً عند بعض الأولاد .
أحياناً تجدُ الأب عندهُ ضيوفٌ وقد تعبَ في استقبالهم، وإحضار القهوة والشاي ونحو ذلك، والولد إمَّا مع أصدقائهِ أو عند المباراة أو نائم .
عموماً ليس المجالُ هُنا مجالٌ للكلام عن هذه الظاهرة، وإنَّما هي إشارةٌ سريعة.
9-عدمُ حفظِ الفرج :
سواءً وقوعهُ في زنا أو لواطٍ أو العادة السريةِ، وهذا ناتجٌ عن قوةِ الشهوةِ عند الشاب، وما يتعرضُ لهُ من مثيراتٍ جنسية، من أفلامٍ وصورٍ، بل وحقيقةً من وجودِ نساءٍ سافرات، وأحياناً معاكِساتٍ على الهاتف.
10-الكذب : بعضُ الأولادِ يكذبُ ويُكثر من ذلك، وقد يكونُ والداهُ سبباً في ذلك، إمَّا بأن يكون قدوةً لهُ في ذلك، أو لأنَّهما يضطرونهُ إلى ذلك، كأن يعتادَ منهما أنَّهما يُعاقبانه عقاباً عسيراً على كلِّ شيء، فيضطرُ إلى الكذبِ تهرباً من ذلك .
11-السبُّ والشتمُ : تجدُ بعضُ الآباءِ يعودُ ولدهُ على ذلك منذُ الصغرِ، فيقولُ للصغيرِ سب واشتم هذا، وذلك ليضحك الآخرين ويستملحُ ذلك .
وقد يكتسبها الولدُ من والديه، إذا كانا سبابين أو شتَّامين،  وقد يكتسبها من رفقائهِ أو أصدقائه.
12- السرقة : إذا وجدت معه شيئاً غريباً فاسألهُ ما مصدره، وحاول أن تُحققَ معه بطريقةٍ جيدة ، من الذي أعطاك هذا ؟
13-التدخين: وهي عادةٌ ضارةٌ مالياً وبدنياً، يسقطُ بها الولدُ لإهمال الوالدين وللرفقة السيئة، وأعظم منها السقوطُ في المخدرات، وهي مثلُ التدخينِ من ناحيةِ أسبابها، فإهمالُ الوالدين، والرفقةُ السيئةِ لها الدورُ الكبير في ذلك.
14- السهرُ بالليل والنومُ في النهار خصوصاً في الإجازات.
15- حُبُّ التسيب والتسكعِ في الأسواق، وكثرةُ الدوران على السيارة.
16- المعاكساتُ الهاتفية و في الأسواق .

عاشراً: أسبابُ انحرافِ الأولاد :  
1- الإهمالُ في تربيةِ الولد أو التقصيرِ فيها ، أو الخطأ في طريقة التربية.
فإمَّا إن يُهملَ الوالدان تربيةَ ولدهما ويتخليان عن ذلك، أو التقصيرُ في تربيتهِ أو يُخطئا في طريقةِ التربية، كأن يحتقراهُ أو يُهيناه، أو يتعرضُ للدلال الزائد فيسبب له فقدان الرجولةِ، وضعفُ الثقةِ بالنفس، أو يرى المفاضلةَ بينه وبين أخوته، مما يُولدُ عندهُ الحسدَ والكراهية، والانطواءَ والعقدُ النفسية.
2- النزاعُ بين الوالدين وكثرةُ الشجار بينهما ممَّا يُضايقُ الولد، لأنَّهُ لم يجد في البيت الراحةُ  النفسية، والحنان العاطفي.
3- الطلاقُ : لأنَّ تَساعُدَ الوالدان في التربيةِ له دورٌ عظيم، أمَّا إذا انفردَ أحدُ الطرفين بذلك صعُب نجاحهُ وان لم يكن مستحيلاً، ومثلُ الطلاق اليتم.
4- اليتم: وهو قد يكون أشدُّ من الطلاق، لأنَّ في الطلاقِ  قد يوجدُ عنده والدهُ وهو أكثرُ هيبةً من أُمهِ، أمَّا اليتيمُ فلا.
ولا يعني أنَّ وجودَ حالةُ الطلاق أو اليتم، يعني بالضرورةِ انحرافُ الولد، لا، فكم من عالمٍ من عُلماءِ المسلمين نشأ يتيماً، وإنَّما المقصودُ أنَّها قد تُسببُ الانحراف.  
5- الفقر: أحياناً قد يكونُ سبباً للانحراف، لأنَّ الوالدَ مشغولٌ بلقمةِ العيش، وأيضاً الولدُ قد ينحرفُ بسبب بحثهِ عن المالِ، كأن يسرق مثلاً.
6- رفقاءُ السُوء : وهم من أقوى أسبابَ الانحراف. 
7- البطالةُ والفراغ: يتركُ الدراسةَ ويتركهُ والداهُ دون عمل، وهذا يضرهُ ضرراً كبيراً،
          إن الشباب والفراغ والجدة  ***   مفسدة للمرء أي مفسدة
8- القدوةُ السيئة : سواءً كان هذا القدوةِ الوالدين أو المعلم أو الرفقة.
9- مظاهرُ الفتنةِ والإغراء :
  سواءً في الأفلامِ أو المجلات ، أو شبكات الإنترنت ، أو حتى الواقع ، وهذه أيضاً من الأسبابِ القويةِ للانحراف.

عموماً أيَّها الأخوةُ :
 أيَّها الآباءُ والأمهات، نُناشدكم أشدَّ المناشدة بالاهتمامِ بتربيةِ أولادكم، وابذلوا كلَّ ما تستطيعون لأجلِّ ذلك، فلو لم يأتكم من تربيتهم إلاَّ أن تكفوا شرهم، وتبرأَ ذممُكم لكفى.          
أيَّها الأخوة ُ:
 الموضوعُ طويلٌ وتصعبُ الإحاطةُ به، ولكن كما قيل يكفي من القلادةِ ما أحاطَ بالعنق.  
اسألُ الله- سُبحانه وتعالى- أن يُصلحَ نياتنا وذرياتنا ، (( وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً)).

اللهمَّ أقر أعيننا بصلاحِ أولادِنا وأزواجنا وأقاربنا وإخواننا المسلمين.
 اللهمَّ اغفر لنا ولوالدينا ولجميعِ المسلمين ، وصلى اللهُ على نبينا محمد وعلى آلهِ وصحبهِ أجمعين. 
إقرء المزيد

الثلاثاء، 17 أبريل 2018

معجزات القرآن الكريم التى حيرت العالم

من Free Scripts
معجزات القرآن الكريم التى حيرت العالم
معجزات القرآن الكريم لا تعد ولا تحصى؛ فالقرآن الكريم كله من أول حرف فيه إلى آخر حرف معجزه..

وسنذكر هنا عشرين معجزة وردت في القرآن الكريم حيرت الكثير من العلماء والمفكرين في أنحاء العالم:


1 - قال الله: (ثٌمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاْءِ وَهِيَ دُخَاْنٌ) فصلت : 11

---------------------------------------------------------------------
أُلقِيَت هذه الآيات في المؤتمر العلمي للإعجاز القرآني الذي عقد في القاهرة ولما سمع البروفيسور الياباني (يوشيدي كوزاي) تلك الآية نهض مندهشاً وقال لم يصل العلم والعلماء إلى هذه الحقيقة المذهلة إلا منذ عهد قريب بعد أن التَقَطِت كاميرات الأقمار الاصطناعية القوية صوراً وأفلاماً حية تظهر نجماً وهو يتكون من كتلة كبيرة من الدخان الكثيف القاتم.
ثم أردف قائلاً إن معلوماتنا السابقة قبل هذه الأفلام والصور الحية كانت مبنية على نظريات خاطئة مفادها أن السماء كانت ضباباً.
وقال بهذا نكون قد أضفنا إلى معجزات القرآن معجزة جديدة مذهلة أكدت أن الذي أخبر عنها هو الله الذي خلق الكون قبل مليارات السنين.
--------------------------------------------------------------------
- 2 قال الله: (أَوَلَمْ يَرَ الَّذِيْنَ كَفَرُواْ أَنَّ السَّمَوَاْتِ وَالأَرْضَ كَاْنَتَاْ رَتْقَاً فَفَتَقْنَاْهُمَاْ) الأنبياء : 3 --------------------------------------------------------------------
لقد بلغ ذهول العلماء في مؤتمر الشباب الإسلامي الذي عقد في الرياض 1979م ذروته عندما سمعوا الآية الكريمة وقالوا: حقاً لقد كان الكون في بدايته عبارة عن سحابة سديمية دخانية غازية هائلة متلاصقة ثم تحولت بالتدريج إلى ملايين الملايين من النجوم التي تملأ السماء .
عندها صرح البروفيسور الأمريكي (بالمر) قائلاً إن ما قيل لا يمكن بحال من الأحوال أن ينسب إلى شخص مات قبل 1400 سنة لأنه لم يكن لديه تليسكوبات ولا سفن فضائية تساعد على اكتشاف هذه الحقائق فلا بد أن الذي أخبر محمداً هو الله) وقد أعلن البروفيسور(بالمر) إسلامه في نهاية المؤتمر.
- 3 قال الله ) وَ جَعَلْنَاْ مِنَ المَاْءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلاْ يُؤْمِنُوْنَ( الأنبياء :30
---------------------------------------------------------------------
و قد أثبت العلم الحديث أن أي كائن حي يتكون من نسبة عالية من ا لماء وإذا فقد 25 بالمائة من مائه فإنه سيقضي نحبه لا محالة لأن جميع التفاعلات الكيماوية داخل خلايا أي كائن حي لا تتم إلا في وسط مائي. فمن أين لمحمد صلى الله عليه وسلم بهذه المعلومات الطبية؟؟
---------------------------------------------------------------------
- 4 قال الله) وَ السَّمَاْءَ بَنَيْنَاْهَاْ بِأَيْدٍ وَ إِنَّا لَمُوْسِعُوْنَ( الذاريات : 47
---------------------------------------------------------------------
و قد أثبت العلم الحديث أن السماء تزداد سعة باستمرار فمن أخبر محمداً صلى الله عليه وسلم بهذه الحقيقة في تلك العصور المتخلفة؟ هل كان يملك تليسكوبات وأقماراً اصطناعية؟!! أم أنه وحي من عند الله خالق هذا الكون العظيم؟؟؟ أليس هذا دليلاً قاطعاً على أن هذا القرآن حق من الله ؟؟؟
---------------------------------------------------------------------
5-قال الله(وَ الشَّمْسُ تَجْرِيْ لِمُسْتَقَرٍّ لَهَاْ ذَلِكَ تَقْدِيْرٌ الْعَزِيْزِ الْعَلِيْمِ)يس : 38
---------------------------------------------------------------------
و قد أثبت العلم الحديث أن الشمس تسير بسرعة 43200 ميل في الساعة وبما أن المسافة بيننا وبين الشمس 92مليون ميل فإننا نراها ثابتة لا تتحرك وقد دهش بروفيسور أمريكي لدى سماعه تلك الآية القرآنية وقال إني لأجد صعوبة بالغة في تصور ذلك العلم القرآني الذي توصل إلى مثل هذه الحقائق العلمية التي لم نتمكن منها إلا منذ عهد قريب .
---------------------------------------------------------------------
- 6 قال الله(وَ مَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقَاً حَرَجَاً كَأَنَّمَاْ يَصَّعَّدُ فِيْ السَّمَاْءِ)الأنعام : 125
---------------------------------------------------------------------
و الآن عندما تركب طائرة وتطير بك وتصعد في السماء بماذا تشعر؟ ألا تشعر بضيق في الصدر؟ فبرأيك من الذي أخبر محمداً صلى الله عليه وسلم بذلك قبل 1400 سنة؟ هل كان يملك مركبة فضائية خاصة به استطاع من خلالها أن يعرف هذه الظاهرة الفيزيائية؟ أم أنه وحي من الله تعالى؟؟؟
---------------------------------------------------------------------
7 - قال الله) وَ آيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَاْرَ فَإِذَاْ هُمْ مُظْلِمُوْنَ( يس : 37
و قال الله) وَ لَقَدْ زَيَّنَّاْ السَّمَاْءَ الدُّنْيَاْ بِمَصَاْبِيْحَ( الملك : 5
---------------------------------------------------------------------
حسبما تشير إليه الآيتان الكريمتان فإن الكون غارق في الظلام الداكن وإن كنا في وضح النهار على سطح الأرض، ولقد شاهد العلماء الأرض وباقي الكواكب التابعة للمجموعة الشمسية مضاءة في وضح النهار بينما السموات من حولها غارقة في الظلام فمن كان يدري أيام محمد صلى الله عليه وسلم أن الظلام هو الحالة المهيمنة على الكون ؟ وأن هذه المجرات والنجومليست إلا مصابيح صغيرة واهنة لا تكاد تبدد ظلام الكون الدامس المحيط بها فبدت كالزينة والمصابيح لا أكثر؟ وعندما قُرِأَت هذه الآيات على مسمع احد العلماء الامريكيين بهت وازداد إعجابه إعجاباً ودهشته دهشة بجلال وعظمة هذا القرآن وقال فيه لا يمكن أن يكون هذا القرآن إلا كلام مص مم هذا الكون، العليم بأسراره ودقائقه.
---------------------------------------------------------------------
- 8 قال الله) وَ جَعَلْنَاْ السَّمَاْءَ سَقْفَاً مَحْفُوْظَا ً( الأنبياء : 32
---------------------------------------------------------------------
و قد أثبت العلم الحديث وجود الغلاف الجوي المحيط بالأرض والذي يحميها من الأشعة الشمسية الضارة والنيازك المدمرة فعندما تلامس هذه النيازك الغلاف الجوي للأرض فإنها تستعر بفعل احتكاكها به فتبدو لنا ليلاً على شكل كتل صغيرة مضيئة تهبط من السماء بسرعة كبيرة قدرت بحوالي 150 ميل في الثانية ثم تنطفئ بسرعة وتختفي وهذا ما نسميه بالشهب، فمن أخبر محمداً صلى الله عليه وسلم بأن السماء كالسقف تحفظ الأرض من النيازك والأشعة الشمسية الضارة؟ أليس هذا من الأدلة القطعية على أن هذا القرآن من عند خالق هذا الكون العظيم؟؟؟
---------------------------------------------------------------------
- 9 قال الله: (وَالْجِبَاْلَ أَوْتَاْدَاً) النبأ : 7
و قال الله: (وَأَلْق َى فِيْ الأَرْضِ رَوَاْسِيَ أَنْ تَمِيْدَ بِكُمْ) لقمان : 10
---------------------------------------------------------------------
بما أن قشرة الأرض وما عليها من جبال وهضاب وصحاري تقوم فوق الأعماق السائلة والرخوة المتحركة المعروفة باسم (طبقة السيما) فإن القشرة الأرضية وما عليها ستميد وتتحرك باستمرار وسينجم عن حركتها تشققات وزلازل هائلة تدمر كل شيء .. ولكن شيئاً من هذا لم يحدث.. فما السبب ؟
لقد تبين منذ عهد قريب أن ثلثي أي جبل مغروس في أعماق الأرض وفي (طبقة السيما) وثلثه فقط بارز فوق سطح الأرض لذا فقد شبه الله تعالى الجبال بالأوتاد التي تمسك الخيمة بالأرض كما في الآية السابقة، وقد أُلقِيَت هذه الآيات في مؤتمر الشباب الإسلامي الذي عقد في الرياض عام 1979 وقد ذهل البروفيسور الأمريكي (بالمر) والعالم الجيولوجي الياباني (سياردو)، وقالا ليس من المعقول بشكل من الأشكال أن يكون هذا كلام بشر وخاصة أنه قيل قبل 1400 سنة لأننا لم نتوصل إلى هذه الحقائق العلمية إلا بعد دراسات مستفيضة مستعينين بتكنولوجيا القرن العشرين التي لم تكن موجودة في عصر ساد فيه الجهل والتخلف كافة أنحاء الأرض) كما حضر النقاش العالم (فرانك بريس) مستشار الرئيس الأمريكي (كارتر) والمتخصص في علوم الجيولوجيا والبحار وقال مندهشاً لا يمكن لمحمد أن يلم بهذه المعلومات ولا بد أن الذي لقنه إياها هو خالق هذا الكون، العليم بأسراره وقوانينه وتصميماته) .
- 10قال الله(وَ تَرَى الْجِبَاْلَ تَحْسَبُهَاْ جَاْمِدَةً وَ هِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَاْبِ صُنْعَ اللهِ الَّذِيْ أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ) النمل : 88
---------------------------------------------------------------------
كلنا يعلم أن الجبال ثابتات في مكانها، ولكننا لو ارتفعنا عن الأرض بعيداً عن جاذبيتها وغلافها الجوي فإننا سنرى الأرض تدور بسرعة هائلة (100ميل في الساعة) وعندها سنرى الجبال وكأنها تسير سير السحاب أي أن حركتها ليست ذاتية بل مرتبطة بحركة الأرض تماماً كالسحاب الذي لا يتحرك بنفسه بل تدفعه الرياح، وهذا دليل على حركة الأرض، فمن أخبر محمداً صلى الله عليه وسلم بهذا ؟ أليس الله ؟؟
11 - قال الله: (مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَاْنِ*بَيْنَهُمَاْ بَرْزَخٌ لاْ يَبْغِيَاْنِ) الرحمن : 19-20
---------------------------------------------------------------------
لقد تبين من خلال الدراسات الحديثة أن لكل بحر صفاته الخاصة به والتي تميزه عن غيره من البحار كشدة الملوحة والوزن الن وعي للماء حتى لونه الذي يتغير من مكان إلى آخر بسبب التفاوت في درجة الحرارة والعمق وعوامل أخرى، والأغرب من هذا اكتشاف الخط الأبيض الدقيق الذي يرتسم نتيجة التقاء مياه بحرين ببعضهما وهذا تماماً ما ذكر في الآيتين السابقتين، وعندما نوقش هذا النص القرآني مع عالم البحار الأمريكي البروفيسور (هيل) وكذلك العالم الجيولوجي الألماني (شرايدر) أجابا قائلين أن هذا العلم إلهي مئة بالمئة وبه إعجاز بيّن وأنه من المستحيل على إنسان أمي بسيط كمحمد أن يلم بهذا العلم في عصور ساد فيها التخلف والجهل .
---------------------------------------------------------------------
- 12 قال الله) وَ أَرْسَلْنَاْ الرِّيَاْحَ لَوَاْقِحَ( سورة الحجر : 22
---------------------------------------------------------------------
وهذا ما أثبته العلم الحديث إذ أن من فوائد الرياح أنها تحمل حبات الطلع لتلقيح الأزهار التي ستصبح فيما بعد ثماراً، فمن أخبر محمداً صلى الله عليه وسلم بأن الرياح تقوم بتلقيح الأزهار؟ أليس هذا من الأدلة التي تؤكد أن هذا القرآن كلام الله ؟؟؟
---------------------------------------------------------------------
-13 قال الله: (كُلَّمَاْ نَضَجَتْ جُلُوْدُهُمْ بَدَّلْنَاْهُمْ جُلُوْدَاً غَيْرَهَاْ لِيَذُوْقُواْ الْعَذَاْبَ) النساء : 56
---------------------------------------------------------------------
وقد أثبت العلم الحديث أن الجسيمات الحسية المختصة بالألم والحرارة تكون موجودة في طبقة الجلد وحدها، ومع أن الجلد سيحترق مع ما تحته من العضلات وغيرها إلا أن القرآن لم يذكرها لأن الشعور بالألم تختص به طبقة الجلد وحدها. فمن أخبر محمداً بهذه المعلومةالطبية؟ أليس الله ؟؟
---------------------------------------------------------------------
- 14 قال الله: (أَوْ كَظُلُمَاْتٍ فِيْ بَحْرٍ لُّجِّيٍّ يَغْشَاْهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ سَحَاْبٌ ظُلُمَاْتٌ بَعْضُهَاْ فَوْقَ بَعْضٍ إِذَاْ أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكُدْ يَرَاْهَاْ وَ مَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللهُ لَهُ نُوْرَاً فَمَاْلَهُ مِنْ نُّوْرٍ) النور : 40
---------------------------------------------------------------------
لم يكن بإمكان الإنسان القديم أن يغوص أكثر من 15 متر لأنه كان عاجزاً عن البقاء بدون تنفس أكثر من دقيقتين ولأن عروق جسمه ستنفجر من ضغط الماء وبعد أن توفرت الغواصات في القرن العشرين تبين للعلماء أن قيعان البحار شديدة الظلمة كما اكتشفوا أن لكل بحر لجي طبقتين من المياه، الأولى عميقة وهي شديدة الظلمة ويغطيها موج شديد متحرك وطبقة أخرى سطحية وهي مظلمة أيضاً وتغطيها الأمواج التي نراها على سطح البحر.
ودهش العالم الأمريكي (هيل) من عظمة هذا القرآن وزادت دهشته عندما نوقش معه الإعجاز الموجود في الشطر الثاني من الآية ((سَحَاْبٌ ظُلُمَاْتٌ بَعْضُهَاْ فَوْقَ بَعْضٍ إِذَاْ أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكُدْ يَرَاْهَاْ)) وقال إن مثل هذا السحاب لم تشهده الجزيرة العربية المشرقة أبداً وهذه الحالة الجوية لا تحدث إلا في شمال أمريكا وروسيا والدول الاسكندنافية القريبة من القطب والتي لم تكن مكتشفة أيام محمد صلى الله عليه وسلم ولا بد أن يكون هذا القرآن كلام الله).
---------------------------------------------------------------------
- 15 قال الله: (غُلِبَتِ الرُّوْمُ*فِيْ أَدْنَى الأَرْضِ) الروم :2-3
---------------------------------------------------------------------
أدنى الأرض:البقعة الأكثر انخفاضاً على سطح الأرض وقد غُلِبَت الروم في فلسطين قرب البحر الميت, ولما نوقشت هذه الآية مع العالم الجيولوجي الشهير (بالمر) في المؤتمر العلمي الدولي الذي أقيم في الرياض عام 1979 أنكر هذا الأمر فوراً وأعلن للملأ أن هناك أماكن عديدة على سطح الأرض أكثر انخفاضاً فسأله العلماء أن يتأكد من معلوماته، ومن مراجعة مخططانه الجغرافية فوجئ العالم (بالمر) بخريطة من خرائطه تبين تضاريس فلسطين وقد رسم عليها سهم غليظ يشير إلى منطقة البحر الميت وقد كتب عند قمته (أخفض منطقة على سطح الأرض) فدهش البروفيسور وأعلن إعجابه وتقديره وأكد أن هذا القرآن لا بد أن يكون كلام الله .
---------------------------------------------------------------------
-16 قال الله: (يَخْلُقُكُمْ فِيْ بُطُوْنِ أُمَّهَاْتِكُمْ خَلْقَاً مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِيْ ظُلُمَاْتٍ ثَلاْثٍ) الزمر : 6
---------------------------------------------------------------------
لم يكن محمد طبيباً، ولم يتسن له تشريح سيدة حامل، ولم يتلقى دروساً في علم التشريح والأجنة، بل ولم هذا العلم معروفاً قبل القرن التاسع عشر، إن معنى الآية واضح تماماً وقد أثبت العلم الحديث أن هناك ثلاثة أغشية تحيط بالجنين وهي: أولاً :
الأغشية الملتصقة التي تحيط بالجنين وتتألف من الغشاء الذي تتكون منه بطانة الرحم والغشاء المشيمي والغشاء السلي وهذه الأغشية الثلاث تشكل الظلمة الأولى لالتصاقها ببعضها.
ثانياً: جدار الرحم وهو الظلمة الثانية.ثالثاً:جدار البطن وهو الظلمة الثالثة . فمن أين لمحمد محمد صلى الله عليه وسلم بهذه المعلومات الطبية؟‍‍‍‍‍‍‍؟؟
---------------------------------------------------------------------
- 17 قال الله: (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللهَ يُزْجِيْ سَحَاْبَاً ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَاْمَاً فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلاْلِهِ وَ يُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاْءِ مِنْ جِبَاْلٍ فِيْهَاْ مِنْ بَرَدٍ فَيُصِيْبُ بِهِ مَنْ يَشَاْءُ وَ يَصْرِفُهُ عَنْ مَنْ يَشَاْءُ يَكَاْدُ سَنَاْ بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالأَبْصَاْرِ) النور : 43
---------------------------------------------------------------------
يقول العلماء: يبدأ تكون السحب الركامية بعدة خلايا قليلة كنتف القطن تدفعها الرياح لتدمج بعضها في بعض مشكلة سحابة عملاقة كالجبل يصل ارتفاعها إلى 45ألف قدم وتكون قمة السحابة شديدة البرودة بالنسبة إلى قاعدتها، وبسبب هذا الاختلاف في درجات الحرارة تنشأ دوامات تؤدي إلى تشكل حبات البرد في ذروة السحابة الجبلية الشكل كم تؤدي إلى حدوث تفريغات كهربائية تطلق شرارات باهرة الضوء تصيب الطيارين في صفحة السماء بما يسمى (بالعمى المؤقت)، وهذا ما وصفته الآية تماماً. فهل لمحمد صلى الله عليه وسلم أن يأتي بهذه المعلومات الدقيقة من عنده؟؟؟
---------------------------------------------------------------------
- 18 قال الله ) وَ لَبِثُواْ فِيْ كَهْفِهِمْ ثَلاْثَ مِائَةٍ سِنِيْنَ وَ ازْدَاْدُواْ تِسْعَاً( الكهف : 25
---------------------------------------------------------------------
المقصود في الآية أن أصحاب الكهف قد لبثوا في كهفهم 300 سنة شمسية و309 سنة قمرية، وقد تأكد لعلماء الرياضيات أن السنة الشمسية أطول من السنة القمرية بـ 11يوماً، فإذا ضربنا الـ 11يوماً بـ 300 سنة يكون الناتج 3300 وبتقسيم هذا الرقم على عدد أيام السنة (365) يصبح الناتج 9 سنين. فهل كان بإمكان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أن يعرف مدة مكوث أهل الكهف بالتقويم القمري والشمسي ؟؟؟
---------------------------------------------------------------------
-19قال الله: (وَ إِنْ يَسْلُبُهُمُ الذُّبَاْبُ شَيْئَاً لاْ يَسْتَنْفِذُوْهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّاْلِبُ وَ المطْلُوْبُ) الحج : 73
و قد أثبت العلم الحديث وجود إفرازات عند الذباب بحيث تحول ما تلتقطه إلى مواد مغايرة تماماً لما التقطته لذا فنحن لا نستطيع معرفة حقيقة المادة التي التقطتها وبالتالي لا نستطيع استنفاذ هذا المادة منها أبداً. فمن أخبر محمداً بهذا أيضاً؟أليس الله عز وجل العالم بدقائق الأمور هو الذي أخبره؟
---------------------------------------------------------------------
- 20 قال الله: (وَ لَقَدْ خَلَقْنَاْ الإِنْسَاْنَ مِنْ سُلاْلَةٍ مِنْ طِيْنٍ*ثُمَّ جَعَلْنَاْهُ نُطْفَةً فِيْ قَرَاْرٍ مَكِيْنٍ*ثُمَّ خَلَقْنا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَاْ الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَاْ الْمُضْغَةَ عِظَاْمَاً فَكَسَوْنَاْ الْعِظَاْمَ لَحْمَاً ثُمَّ أَنْشَأْنَاْهُ خَلْقَاً آخَرَ فَتَبَاْرَكَ اللهُ أَحْسَنُ الْخَاْلِقِيْنَ) المؤمنون : 11-13
و قال الله: (يَاْ أَيُّهَاْ النَّاْسُ إِنْ كُنْتُمْ فِيْ رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّاْ خَلَقْنَاْكُمْ مِنْ تُرَاْبٍ ثُمَّ مِنْ نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِن ْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ) الحج : 5
---------------------------------------------------------------------
من الآيات الكريمة السابقة يتبين أن خلق الإنسان يتم على مراحل على النحو التالي :
1- التراب: ودليل ذلك أن كافة العناصر المعدنية والعضوية التي يتركب منها جسم الإنسان موجودة في التراب والطين والدليل الثاني أنه بعد مماته سيصير تراباً لا يختلف عن التراب في شيء
2- النطفة: وهي التي تخرق جدار البويضة وينجم عن ذلك البيضة الملقحة (النطفة الأمشاج) التي تحرض الانقسامات الخلوية التي تجعل النطفة الأمشاج تنمو وتتكاثر حتى تصبح جنيناً متكاملاً كما في قوله تعالى إِنَّاْ خَلَقْنَاْ الإِنْسَاْنَ مِنْ نُّطْفَةٍ أَمْشَاْجٍ) الإنسان:2
3- العلقة: بعد الانقسامات الخلوية التي تحدث في البيضة الملقحة تتشكل كتلة من الخلايا تشبه في شكلها المجهري ثمرة التوت (العلقة) والتي تتميز بقدرتها العجيبة على التعلق على جدار الرحم لتستمد الغذاء اللازم لها من الأوعية الدموية الموجودة فيه.
4- المضغة: تتخلق خلايا المضغة لتعطي براعم الأطراف وأعضاء وأجهزة الجسم المختلفة فهي تتكون إذاً من خلايا مخلقة أما الأغشية المحيطة بالمضغة (الغشاء المشيمي وكذلك الزغابات التي ستتحول إلى الخلاص لاحقاً) فإنها خلايا غير مخلقة، وتحت الدراسة المجهرية تبين أن الجنين في مرحلة المضغة يبدو كقطعة لحم أو صمغ ممضوغ وعليها علامة أسنان وأضراس ماضغة.
ألا يؤكد هذا قوله تعالى( مِنْ مُضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَ غَيْرِ مُخَلَّقَةٍ) ؟ فهل كان لمحمد صلى الله عليه وسلم جهاز(إيكو) عرف من خلاله هذه الحقيقة ؟!
5- ظهور العظام: ثبت علمياً أن العظام تبدأ بالظهور في نهاية مرحلة المضغة وهذا يوافق الترتيب الذي ذكرته الآية (فَخَلَقْنَاْ الْمُضْغَةَ عِظَاْمَاً(
6- كساء العظام باللحم: لقد أثبت علم الأجنة الحديث أن العضلات (اللحم) تتشكل بعد العظام ببضعة أسابيع ويترافق الكساء العضلي بالكساء الجلدي للجنين وهذا يوافق تماماً قوله تعالى (فَكَسَوْنَاْ الْعِظَاْمَ لَحْمَاً)
عندما يشرف الأسبوع السابع من الحمل على الانتهاء تكون مراحل تخلق الجنين قد انتهت وصار شكله قريب الشبه بالجنين ويحتاج بعض الوقت ليكبر ويكتمل نموه وطوله ووزنه ويأخذ شك له المعروف.
و الآن: هل كان من الممكن لمحمد محمد صلى الله عليه وسلم أن يدلي بهذه المعلومات الطبية وقد عاش في عصر يسود فيه الجهل والتخلف؟؟؟
لقد أُلقِيَت هذه الآيات العظيمة في مؤتمر الإعجاز الطبي السابع للقرآن الكريم عام 1982 وما إن سمع العالم التايلاندي (تاجاس) المتخصص بعلم الأجنة تلك الآيات حتى أعلن على الفور وبدون تردد أن لا إله إلا الله محمد رسول الله، كما حضر المؤتمر البروفيسور الشهير ( كيث مور) وهو أستاذ كبير في الجامعات الأميركية والكندية وقال (من المستحيل أن يكون نبيكم قد عرف كل هذه التفصيلات الدقيقة عن أطوار تخلق وتصور الجنين من نفسه ولا بد أنه كان على اتصال مع عالم كبير أطلعه على هذه العلوم المختلفة ألا وهو الله) وقد أعلن إسلامه في المؤتمر الذي عقد عام 1983 وسطّر معجزات القرآن باللغة العربية في كتابه الجامعي الشهير الذي يُدَرّس لطلاب الطب في كليات أمريكا وكندا.
إقرء المزيد

قصة نشيد الشمس قصة مسلية وممتعة للأطفال

من Free Scripts
قصة نشيد الشمس قصة مسلية وممتعة للأطفال
أشرقت الشمس كعادتها واستطاعت أن تدل البيوت من خلال النوافذ، لكنها لم تستطع دخول الحجرة التي يسكنها فوزي، كانت نوافذ البيوت مغلقة .. طرقت الشمس الباب والنافذة ، ولم يفتح لها أحد فدخلت من ثقوب النافذة وتناثرت قطعا مبعثرة بالحجرة و الجميع بالمنزل لا نلقي لها بالا ، وكان الميكروب بحذر الميكروبات الصغيرة المنتشرة داخل الحجرة من الاقتراب من تلك القطع الشمسية التي دخلت من ثقوب النافذة ، وظل الميكروب الكبير يذكر الميكروبات الصغيرة بصديقهم «هادم الذي اقترب من بقعة الشمس ، ولم يستطع الخروج منها ، واستجابت الميكروبات للنصيحة ، ولم تقترب من بقع الشمس أبدا ، بل ظلت تتنقل في أنحاء الحجرة ونصعد فوق السرير ، قال الميكروب الكبير الذي يدعی قاتل، : إن هذه البقع الشمسية تسبب لي قلقة ومما يزيد قلقي أنها تتحرك في الحجرة من مكان لآخر مع مرور الوقت . وأنا أخشى عليكم منها … هذه الثقوب اللعينة بالنافذة هي السبب … وعلينا جميعا أن نبحث عن حل .
قالت الميكروبات في صوت واحد : وماذا نفعل ؟ قال قاتل : إن هذه البقع تسعى القتلنا ، وصاحب المنزل هو السبب لأنه لم يسد هذه الثقوب ، وأخشى أن تنفتح النافذة يوما فنموت جميعا ، و الحل الوحيد أن ننفض على من في البيت وتدخل أجسادهم ، وتنتشر في الخلايا . حيث لا يوجد بقع شمسية تهدد مصيرنا .

قالت الميكروبات في صوت واحد من جديد : نعم الرأي يا قاتل، وراح قاتل يكمل كلامه قائلاً : وسوف نستطيع أن نؤدي مهتمنا بنجاح فلن يستطيع أحد في البيت ان يرانا فنحن كائنات دقيقة لا يستطيع أن يراها انسان بعينيه ، وفجأة توقف قاتل عن الكلام وصرخ في وجه الميكروبات وقال : استعدوا .

في هذه اللحظات كان باسم الصغير يحبو علي الارض قادماً من الصالة وقد اتجه الي الحجرة واستعدت الميكروبات للانقضاض وهي تقهقه فرحاً ثم كشرت عن انيابها في انتظار باسم الذي كان قد اقترب وهو يبتسم ابتسامة حلوة كشفت عن سن واحد أبيض في فمه ، قال قاتل : هيا … إنه يقترب .. لا عليكم يصاحب البيت فأنا أعرف كيف أنقض عليه . وظل باسم يحبو، لكنه لم پنجه نحوهم بل انحرف ناحية البقع الشمسية ، فقد أعجبه منظرها ، وظن أنها شيء يؤكل فحاول جاسم أن يمسك باحدي البقع ، ولكنه لم يستطع فراح يضرب فوق البقع بيديه الطربتين الجميلتين بينما وقفت الميكروبات حزينة وهي نتمنى أن يقترب باسم نحوها ، ولكن باسما لم يقترب ، ظل يداعب البقع بيديه وهو يضحك وقد امتلأ وجهه بالفرح ، وفجأة صرخ قائل استعدوا ، ها هو أخوه فوزي يقترب سوف تنقض عليهما معا … ودخل فوزي وهو يمسك بالكتاب ، حيث كان يستذكر دروسه ، وكان يقرأ نشيد عن الشمس، فإذا به يجد أخاه الصغير يداعب بقع الشمس ، وبدا له المنظر جميلا فقال في نفسه لماذا لا أفتح النافذة ؟ لماذا لا تمتلىء الحجرة بالشمس ، يالهذا النشيد الجميل ، إنه يقول أن للشمس فوائد كثيرة ، واتجه فوزي نحو النافذة في وسط ذهول قاتل وزملائه ، ومن فوزي يده، وما إن فتح جزءا من النافذة حنی انكمش قاتل وزملاؤه ، وعندما انفتحت على مصراعيها لاحظ فوزي أن الشمس تجسم وكأنها تشكره ، لأنه سمح لها بالدخول ، وضحك باسم عندما اعتلات الحجرة بالشمس أما قاتل وزملاؤه فلم يبق لهم أثر وعندما كان باسم يواصل حبوه بالحجرة كان فوزي يردد نشيد الشمس بصوت عال
إقرء المزيد

الاثنين، 16 أبريل 2018

هل يمكن حقا أن تكون السمنة صحية؟ الجواب هنا

من Free Scripts
استخدم مصطلح "السمنة الصحية" لأول مرة في ثمانينيات القرن العشرين لوصف الأفراد البدينين الذين كانوا على ما يبدو أصحاء - على سبيل المثال لم يكونوا يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري.
هل يمكن حقا أن تكون السمنة  صحية؟ الجواب هنا
يؤكد الدكتور ويليام جونسون ، من كلية الرياضة والعلوم التمريضية والصحة في جامعة لوبورو ، في مجلة Annals of Human Biology أن بناء "السمنة الصحية" محدود. وذلك لأن تصنيف السكان باستخدام القطع المقطوعة (على سبيل المثال ، BMI> 30 كجم / م 2 وضغط الدم <140/90 مم زئبق) ينتج عنه بعض الوزن الطبيعي والسمنة المصنفة بأنها "صحية" ، عندما تكون هناك اختلافات صحية واضحة بين مجموعتين
ومع ذلك ، يعترف الدكتور جونسون بوجود فروق صحية بين الأفراد البدينين الذين لديهم نفس مؤشر كتلة الجسم ويوضح أنه يجب إجراء مزيد من التحري في العوامل المساهمة مثل السمنة لأحداث حياة مبكرة أطول ، والتدخين خلال فترة المراهقة. مثل هذا البحث يفسر سبب إصابة شخص ما بمرض أو موته ، في حين أن شخص آخر له نفس مؤشر كتلة الجسم (أو محيط الخصر) على ما يرام. يشرح الدكتور جونسون: "لا يمكن إنكار أن السمنة سيئة للصحة ، ولكن هناك اختلافات واضحة بين الأفراد في المدى الذي هو فيه سيئ".

"في حين أن مفهوم السمنة الصحية هو أمر أساسي ومشكوك فيه ، وقد يكون من الأفضل وضعه ، فهناك فرصة كبيرة للتحقيق البيولوجي البشري لمستويات وأسباب وعواقب عدم التجانس في الصحة بين الأشخاص الذين لديهم نفس مؤشر كتلة الجسم".

"في حين أن علم الأوبئة قد كشف عن العديد من عمليات دورة الحياة والتعرضات التي تؤدي إلى مرض معين ، فإننا لا نعرف إلا القليل نسبيا عن الأشياء التي تحدث عبر حياة شخص ما والتي تؤدي إلى إصابته بنوبة قلبية ، على سبيل المثال ، في حين أن صديقهم مع نفسه مؤشر كتلة الجسم على ما يرام.تتوفر دراسات الأترابية القائمة على البيانات اللازمة لتحسين المعرفة حول هذا الموضوع ". جونسون يقترح.

مع السمنة على مستوى الوباء في جميع أنحاء العالم ، يمكن لهذه الأبحاث أن تساعد على تطوير المزيد من جهود الوقاية من الأمراض الطبقية والتدخلات التي تستهدف الأفراد الذين لديهم أعلى المخاطر.
إقرء المزيد

الخميس، 5 أبريل 2018

حليب الصويا الناطق غذائيا هو أفضل الحليب النباتي أقرب إلى حليب البقر في مجموعة من المواد الغذائية التي يقدمها

من Free Scripts
ملخص:
تبحث دراسة جديدة في الأنواع الأربعة الأكثر شيوعًا من مشروبات الحليب من المصادر النباتية في جميع أنحاء العالم - حليب اللوز وحليب الصويا وحليب الأرز وحليب جوز الهند - ويقارن قيمهم الغذائية مع تلك من حليب البقر. بعد حليب البقر ، الذي لا يزال الأكثر تغذية ، يخرج حليب الصويا فائزًا واضحًا.
ما مدى صحة حليب اللوز الخاص بك؟ قد يكون طعم جيد وقد لا يسبب لك أي من ردود الفعل غير السارة الناجمة عن حليب البقر. ولكن على الرغم من أن مشروبات الحليب النباتية من هذا النوع كانت موجودة في السوق لعقود من الزمان ، ويتم الإعلان عنها على أنها صحية وصحية بالنسبة لأولئك الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز ، فقد تم إجراء القليل من الأبحاث لمقارنة فوائد وعيوب مختلف أنواع من الحليب النباتي. تبحث دراسة جديدة من جامعة ماكجيل في الأنواع الأربعة الأكثر شيوعًا من مشروبات الحليب من المصادر النباتية في جميع أنحاء العالم - حليب اللوز وحليب الصويا وحليب الأرز وحليب جوز الهند - وتقارن قيمها الغذائية مع تلك الخاصة بحليب البقر. بعد حليب البقر ، الذي لا يزال الأكثر تغذية ، يخرج حليب الصويا فائزًا واضحًا.

وقارن الباحثون النسخ غير المحلاة من حليب النبات في جميع الحالات ، وتستند الأرقام أدناه إلى 240 مل.

حليب الصويا - الملف الغذائي الأكثر توازنا

يستهلك حليب الصويا على نطاق واسع لفوائده الصحية المرتبطة بالخصائص المضادة للسرطان للمغذيات النباتية الموجودة في الحليب والمعروفة باسم الايسوفلافون.
وقد كان بديلا لحليب البقر لمدة 4 عقود.
ومع ذلك ، فإن المخاوف هي "النكهة الخفيفة" ووجود مضادات المغذيات (المواد التي تقلل من تناول المغذيات والهضم).
حليب الأرز - المذاق الحلو والتغذية قليلة نسبيا

خالية من اللاكتوز ويمكن أن تكون بديلاً للمرضى الذين يعانون من مشاكل الحساسية الناجمة عن فول الصويا واللوز.
مخاوف ، بصرف النظر عن ارتفاع الكربوهيدرات ، هو أن استهلاك حليب الأرز دون رعاية مناسبة يمكن أن يؤدي إلى سوء التغذية ، وخاصة عند الرضع.
حليب جوز الهند - لا يوجد بروتين وقليل من السعرات الحرارية ، ولكن معظمها من الدهون

تستهلك على نطاق واسع في آسيا وأمريكا الجنوبية
يمكن أن يساعد الاستهلاك على تقليل مستويات البروتينات الدهنية الضارة منخفضة الكثافة (الكوليسترول السيئ) المرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
يتم تخفيض القيم الغذائية إذا تم تخزينها لأكثر من شهرين.
لبن اللوز - تحتاج إلى مصادر تكميلية للغذاء لتوفير العناصر الغذائية الأساسية

اللوز تحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية الأحادية (MUFA) التي تعتبر مفيدة في فقدان الوزن وإدارة الوزن. كما يساعد MUFA في الحد من البروتين الدهني منخفض الكثافة (الكولسترول السيئ).
فوائد حليب البقر وعيوبه

غذاء صحي كامل ، يوفر جميع العناصر الغذائية الرئيسية مثل الدهون والكربوهيدرات والبروتينات.
يمكن أن يساعد البشر من خلال توفير مجموعة واسعة من البروتينات الدفاع المضيف لأن العديد من الآثار المفيدة المضادة للميكروبات موجودة في كل من حليب الإنسان والبقوليات. (على سبيل المثال ، أظهرت دراسة أنه في حالة الرضع ، أدى استهلاك حليب البقر إلى تقليل مخاطر الإصابة بالحمى والتهابات الجهاز التنفسي إلى حد كبير).
ولكن وجود عوامل مُمْرِضة مختلفة مثل السالمونيلا spp و Escherichia coli O157: H7 في الحليب قد ارتبطت بظهور الأمراض في جميع أنحاء العالم.
حساسية لبن البقر وعدم تحمل اللاكتوز

واحدة من أكثر أنواع الحساسية شيوعا بين الرضع والأطفال الذين يؤثرون على 2.2-3.5٪ من الأطفال (نسبة مئوية أعلى من أولئك المتأثرين بحساسية الفول السوداني والجوز). ما يصل إلى 35 ٪ من هؤلاء الرضع يتفوقون على الحساسية لديهم من الحليب في سن 5-6 ، وهذا قد يزيد إلى 80 ٪ في سن 16.
يؤثر عدم تحمل اللاكتوز ، بسبب غياب أو نقص إنزيم اللاكتيز في الجهاز الهضمي ، على نسبة تتراوح بين 15٪ و 75٪ من البالغين اعتمادًا على العرق والعادات الغذائية وصحة القناة الهضمية.
وقد اقترحت بعض الدراسات أن 80٪ من الأشخاص من أصل أفريقي و 100٪ من أصل أمريكي آسيوي أو أصلي هم غير متسامحين تجاه اللاكتوز.
ويضيف الباحثون أنه سيتعين القيام بمزيد من العمل لفهم آثار مختلف طرق المعالجة التقليدية والمبتكرة على المظهر الغذائي ، والنكهة ، والملمس لهذه الألبان البديلة.
إقرء المزيد

فيتامين (أ) في علف الماشية يحتمل أن يحمي من حساسية حليب البقر

من Free Scripts
ملخص:
يمكن للرضع أن يتطور لديهم حساسية من حليب الأبقار الذي عادة ما يختفي عند البلوغ ولكن قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض الحساسية الأخرى. ومع ذلك ، يمكن منع تفاعل الحساسية من خلال مكونين من حليب البقر يتفاعلان معاً ، كما يصفها الباحثون الآن. تحميل فيتامين أ المستقلب حمض الريتينويك إلى بروتين - لاكتوغلوبولين بروتين الحليب المهم في حليب البقر يمكن أن يمنع الحساسية ضد البروتين.
تحدث حساسية الحليب الحقيقية في حوالي ثلاثة إلى خمسة في المئة من الأطفال الأوروبيين ونادراً ما يكونون في البالغين. يختلف المرض عن عدم تحمل اللاكتوز ، حيث يؤدي نقص إنزيم اللاكتيز إلى عدم القدرة على تكسير اللاكتوز ، وهو سكر موجود في منتجات الألبان. في حالة حساسية الحليب ، يتفاعل نظام المناعة نفسه مع استجابة مناعية متميزة ضد بروتينات الحليب. يتم تشكيل الخلايا المناعية المتخصصة التي تنتج الأجسام المضادة ضد بروتينات الحليب ، وبالتالي تحفيز رد فعل التحسسي يحتمل أن تكون أكثر خطورة.

وقد أظهرت دراسة أجراها معهد أبحاث Messerli التابع لفيتميدوني في فيينا ، و Meduni Vienna ، وجامعة فيينا أن مكونات حليب البقر نفسه يمكن أن تساعد في منع هذا التفاعل. المفتاح هو أن بروتين بيتا لاكتوغلوبين الحليب ، وهو عامل ذو صلة بتفاعلات الحساسية ، حرفياً "جيوب" مستقلب من فيتامين أ يدعى حمض الريتينويك. هذا ، ومع ذلك ، سوف يتطلب الأبقار لتلقي كمية كافية من هذا الفيتامين ، على سبيل المثال ، من خلال وفرة من الأعلاف الخضراء.

التحميل باستخدام حمض الريتينويك يحول مسبباً محتملاً للحليب إلى مادة قادرة على تحمل الحليب

إذا أصيب الأطفال بالحساسية من حليب البقر ، فإن أجسامهم تنتج ما يسمى الخلايا الليمفاوية Th2. هذه هي الخلايا المناعية المتخصصة التي تنتج الأجسام المضادة لمكافحة بروتينات الحليب كجزء من نظام المناعة. واحدة من أهم هذه المواد المسببة للحساسية التي يطلق عليها الحليب هو بروتين "بوز د". المعروف أيضاً باسم بيتا لاكتوغلوبولين ، وهو جزء من عائلة من البروتينات المعروفة باسم اللي lipوكينات. "هذه العائلة البروتينية المميزة تتميز بالجيوب الجزيئية التي يمكن أن تأخذها في جزيئات صغيرة مثل حمض الريتينويك ، وهو مستقلب من فيتامين أ" ، تشرح الكاتبة الأولى كارين هوفنغل.

"أظهرت دراستنا أن بروتين الحليب" الفارغ "يدعم تنشيط الخلايا الليمفاوية Th2 وبالتالي يبدأ تفاعل سلسلة من الحساسية" ، كما يقول Hufnagl. ومع ذلك ، إذا كان ، إذا جاز التعبير ، جيوب حمض الريتينويك ، ثم الخلايا المناعية تتفاعل باعتدال ، دون رد فعل مناعي الحساسية. "يمكن أن يؤدي التحميل الكافي لبروتين الحليب إلى منع الأطفال الصغار أو حتى البالغين من التوعية والتعبير عن حساسية اللبن" ، كما يلخص قائد الدراسة إيريكا جنسن-ياروليم.

لا توجد إضافات صناعية: الأعلاف الغنية بفيتامين A أثناء إنتاج الحليب هي المفتاح

الحليب ، وقبل كل شيء حليب البقر ، هو منتج غذائي أساسي لمعظم الناس. بالنسبة لمرضى الحساسية ، ومع ذلك ، فإنه يشكل خطرا. بالإضافة إلى التورم في الفم أو الأغشية المخاطية ، يمكن أن تشمل الأعراض الأخرى الإسهال أو التهاب الجلد التأتبي المتفاقم ، وفي حالات نادرة ، يمكن أن تحدث صدمة حساسية. بالإضافة إلى ذلك ، حساسية حليب البقر تحمل مخاطر أمراض الحساسية الأخرى ، مثل التهاب الجلد التأتبي أو الربو التحسسي. يقول Hufnagl: "يمكن للإمدادات الكافية من فيتامين A لمنتجي الحليب ، أي الأبقار ، أن تعالج هذا التأثير الذي يتحول فيه بروتين غذائي غير ضار إلى مسبّب للحساسية". غير أنه من غير المؤكد ما إذا كان التأثير الإيجابي لفيتامين (أ) الطبيعي المبين في الدراسة يمكن أن يتحقق أيضا من خلال المكملات الغذائية. " قد لا يحقق المكمّل الاصطناعي للحمية الغذائية بالفيتامينات التأثير نفسه للعوامل الطبيعية ، ومن المحتمل أن يؤدي إلى عدم كفاية تحميل مسببات الحساسية للألبان. ولذلك فمن الضروري توفير فيتامين (أ) إلى حد مناسب بالفعل خلال الحفاظ على أو تغذية الحيوانات. ويمكن تحقيق ذلك ، على سبيل المثال ، عن طريق زيادة المعروض من الأعلاف الخضراء. "لا يزال يتعين إجراء دراسات المتابعة المقابلة ،" يقول Hufnagl.
إقرء المزيد

توصلت الدراسة إلى أن الهرمونات الأنثوية قد تكون مرتبطة بالربو

من Free Scripts
التقلبات في الهرمونات الجنسية الأنثوية يمكن أن تلعب دوراً في تطور الحساسية والربو ، كما تشير مراجعة رئيسية للأدلة.

يسلط تحليل الدراسات التي تضم أكثر من 500000 امرأة الضوء على وجود علاقة بين أعراض الربو وتغيرات الحياة الرئيسية مثل البلوغ وانقطاع الطمث.

يمكن أن يساعد المزيد من التحري في تفسير سبب انتشار الربو في الفتيان أكثر من البنات في مرحلة الطفولة ، ولكنه أكثر شيوعًا بين الفتيات المراهقات والنساء بعد سن البلوغ.

لكن الخبراء يقولون إن العلاقة غير حاسمة ودعوة لمزيد من البحث.

الربو يؤثر على أكثر من خمسة ملايين شخص في المملكة المتحدة. هو مرض في الشعب الهوائية التي يمكن أن تحد بشكل خطير من التنفس وغالبا ما يرتبط مع الحساسية.

أفادت العديد من النساء أن أعراض الربو تتغير مع دورته الشهرية ، والتي قد تنخفض إلى الاختلافات في مستويات الهرمونات ، بما في ذلك هرمون الاستروجين والبروجسترون ، لكن الرابط غير واضح.

استعرض باحثون في جامعة أدنبرة أكثر من 50 دراسة حول النساء المصابات بالربو منذ سن البلوغ إلى 75 عامًا.

ووجد الباحثون أن فترات البدء قبل بلوغ سن 11 عاما ، فضلا عن فترات غير منتظمة ، ارتبطت بمعدل أعلى من الربو.

كما أن بداية انقطاع الطمث - عندما تتوقف الفترات ، وتتقلب مستويات الاستروجين والبروجيسترون - ترتبط أيضًا بزيادة احتمال الإصابة بالربو مقارنة بفترة ما قبل انقطاع الطمث.

ويقول العلماء إن الصلة بين الربو والعقاقير الهرمونية بما في ذلك العلاج التعويضي بالهرمونات وموانع الحمل غير واضحة ويجب أن تستمر النساء في تناول الأدوية كما وصفها الطبيب العام.

يخطط الباحثون لدراسة العمليات البيولوجية التي يمكن أن تلعب الهرمونات الجنسية دورًا فيها في الربو والحساسية.

وقد تم تمويل الدراسة ، التي نشرت في مجلة الحساسية والمناعة السريرية ، من قبل مكتب كبير العلماء ، وهو جزء من مديريات الصحة بالحكومة الاسكتلندية.

وقال الدكتور نيكولا مكليري الذي قاد الدراسة في مركز البحث العلمي التطبيقي بجامعة ادنبره في المملكة المتحدة: "غالبا ما تتأثر أعراض الربو والحساسية بأحداث الحياة مثل البلوغ وانقطاع الطمث ، ولكن الأسباب الكامنة وراء ذلك غير واضحة.

"عند إجراء هذه المراجعة المنهجية ، لاحظنا أن هناك اختلافات كثيرة بين الدراسات التي تبحث في العلاج الهرموني من حيث نوع وجرعة الهرمون ، وطريقة تناول المرضى للعلاج ، مما جعل من الصعب استخلاص استنتاجات ثابتة من النتائج. نحن الآن نقوم بتنفيذ مشروع لتوضيح دور موانع الحمل و العلاج التعويضي بالهرمونات في أعراض الربو والحساسية ".

وقال الدكتور عزيز شيخ ، مدير معهد أوشر للعلوم الصحية والسكانية في جامعة إدنبرة ، والذي شارك في الدراسة: "يمكن أن يكون للربو تأثير خطير للغاية على جودة الحياة ويكلف NHS £ 1bn سنويا. لدينا في نهاية المطاف الهدف هو إجراء تجربة سريرية لاختبار فعالية العلاج الهرموني لتقليل أعراض الربو عند النساء. "

إقرء المزيد

العلاج بالابر لألم الحيض

من Free Scripts
هل يمكن للعلاج بالابر أن يحقق انخفاضًا مستديمًا في آلام الطمث؟ هو برنامج الرعاية الذاتية القائم على التطبيق على وجه الخصوص جذابة للشابات؟ تناولت هذه الأسئلة في دراسة جديدة قام بها باحثون من جامعة شاريت - يونيفرسيتاتسميزيزين برلين ، ونشرت نتائجها في المجلة الأمريكية لأمراض النساء والولادة. 

ما يقرب من 50 إلى 90 في المائة من الشابات يعانين من الألم أثناء فتراتهن. في حين أن هذا الألم يتجلى في المقام الأول كمغص بطني أقل ، تشمل الأعراض الأخرى الصداع ، آلام الظهر ، الغثيان والإسهال. العلاج بالابر هو تقنية مشتقة من الطب الصيني التقليدي (TCM). على النقيض من الوخز بالإبر ، يمكن استخدام هذه التقنية كشكل من أشكال الرعاية الذاتية ومناسبة للاستخدام في المنزل. بدلا من استخدام الإبر ، هذه التقنية تنطوي على التدليك أو الضغط الذي يجري تطبيقه على نقاط محددة في الجسم. 

أراد الباحثون تقييم ما إذا كانوا في مجموعة من النساء اللواتي يعانين من آلام الحيض الشديد ، تتراوح أعمارهم بين 18 و 34 سنة ، سيكون العلاج بالابر الذاتي أكثر فعالية في تحقيق انخفاض مستمر في آلام الطمث مقارنة بالرعاية المعتادة وحدها (على سبيل المثال علاج الألم والهرمونات وسائل منع الحمل). تم تعيين ما مجموعه 221 مشارك بشكل عشوائي إلى واحدة من مجموعتي العلاج ، كلاهما تلقت تطبيق الدراسة ومقدمة قصيرة. تم توفير الميزات القائمة على العلاج بالابر - مع تعليمات حول كيفية إدارة العلاج بالابر الذاتي قبل وقت قصير من وأثناء الحيض - فقط لمجموعة التدخل. تتمثل إحدى ميزات التدخلات المستندة إلى التطبيقات في قدرته على توفير وصف مرئي لنقاط الضغط التي يحتاج المستخدمون إلى استهدافها لتحقيق التأثير المرغوب. ويمكنه أيضًا إرسال رسائل تذكير منتظمة. بالإضافة إلى ذلك ، تم استخدام التطبيق لجمع كل البيانات المتعلقة بالدراسة. 

'في البداية ، أردنا ببساطة إجراء دراسة حول استخدام تقنيات الرعاية الذاتية لألم الحيض. ومع ذلك ، فإن النساء اللواتي شاركن خلال مراحل التخطيط ، جميعهن تأثرن بألم الحيض ، أرادن تطبيقًا'. تقارير الباحث الرئيسي في الدراسة ، الأستاذة الدكتورة كلوديا ويت من معهد الطب الاجتماعي ، علم الأوبئة واقتصاديات الصحة. ساعد التطبيق المشاركين على تطبيق تقنيات العلاج بالذات الذاتي بسيطة إلى ثلاث نقاط مختلفة من العلاج بالابر. 

بعد ثلاثة أشهر ، ذكرت 37 في المئة من المشاركين في مجموعة العلاج بالابر انخفاض 50 في المئة في شدة الألم. وبعد ستة أشهر ، ارتفعت هذه النسبة إلى أكثر من نصف النساء في هذه المجموعة (58 في المائة). ذكرت 25 في المئة فقط من النساء في المجموعة الضابطة انخفاض مماثل في شدة الألم في كل من علامات 3 أشهر و 6 أشهر. كما استخدمت النساء في مجموعة العلاج بالابر أقل الأدوية المسكنة للألم من النساء في المجموعة الضابطة وذكرت مستويات أقل من الألم بشكل عام. 

'لقد فوجئنا بأننا رأينا بعد مرور ستة أشهر أن ثلثي المشاركين استمروا في استخدام العلاج بالابر الذاتي. حتى الآن ، كانت الأبحاث حول الفعالية السريرية للتطبيقات محدودة ، وتم اختبار عدد قليل منهم فقط باستخدام تجارب معشاة ذات شواهد 'الدكتور دانيال باش من معهد الطب الاجتماعي وعلم الأوبئة واقتصاديات الصحة. ويضيف: 'لقد تمكنا من إثبات إمكانية تقييم التطبيقات في إعداد التجارب السريرية. ومع ذلك ، وعلى الرغم من خبرتنا مع التجارب السريرية التقليدية ، كان هناك الكثير بالنسبة لنا للتعلم - وهو شيء وجدناه مثيرًا ومفتوحًا للعيان. 
إقرء المزيد